أخبار الكورة

مستقبل رونالد كومان مع برشلونة

واضح من قبل أن كومان خارج حسابات لابورتا من قبل نجاحه بالإنتخابات، لكن ليس من مصلحة لابورتا أن يعلن عن ذلك بمنتصف الموسم أو وقت نجاحه، يعني كان هدفه الأول هو الإستقرار وعدم خلق بلبلة وعدم وضع ضغوطات على المدرب.

الآن برشلونة بالنسبة 80٪ لن يكون بطلا للدوري الاسباني، وبذلك أصبح يوجد حجة كافية لخوان بجلب مدرب جديد، طبعاً هو ممكن مش بالخطوة الكارثية لأنه فيه أسماء جيدة وأعلى جودة.

لكن بغض النظر عن تفاصيل كثير، المفروض انه رونالد كومان يحصل على صك غفران من جمهور برشلونة، وأنه بالمستقبل لما نتذكر تجربة كومان ياريت ان يتذكر الجمهور معها الظروف بدل من التركيز على أخطاء في مباريات معينة أو عدم الفوز في مباراة كبرى، رغم انه من وجهة نظر معينة النتائج ليست كل شيئ خاصة لدى برشلونة المطالب بالأداء بجانب النتيجة على غرار الأندية الأخرى.

والحديث انه الهولندي رونالد كومان كان ضعيف بكل المباريات الكبيرة أمر فيه مغالطة، يعني مباراة باريس الإياب الفريق كان ممتاز وحرفيا كان ينقصه الحظ وبوبالمقارنة مع مدرب باريس سان جيرمان بوتشينيو بأنه سير المباراة كما أراد فهذا يعد تهريج.

وفي مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد في الذهاب لم يستحق كومان الخسارة ابدا، وفي مباراة اليوفي في الكامب نو حسمتها أخطاء فردية بدائية تماما علما انه رونالد بوقتها مكنش عندو اي نوع من انواع رفاهية الإختيار، إشبيلية بإياب الكأس تصنف مباراة كبرى، مباراة باريس الي خسرها 4-1 انا مصر انها نتيجة مبالغ فيها، اي نعم باريس تفوق بس نظراً لظروف ومجريات المباراة النتيجة مبالغ فيها تماماً، وفي مباراة اتلتيكو مدريد بالذهاب برشلونة صنع فرص اكثر من خصمه.

ليست مشكلة في رؤية البعض من الجماهير والإداريين في النادي الكتلوني بأن كومان مدرب عادي، وليس بحجم برشلونة، وتحاسبه على أخطاء قاتلة، لكن بالمجمل الشكل الذي تم تسليمه الفريق فيه ومع تفاصيل كثير كانت بصالحه، فهذا شيئ بعطيه صك غفران ويجب أن يت إحترام تجربته على الأقل وان لاتتم القسوة عليه وان يتم إنتقاده بشكل مبالغ فيه، لأنه هذا نكران للجميل.

وفي الختام فان مشوار رونالد كومان مع برشلونة انتهى بنسبة كبيرة جدا، تجربة بتشبه بشكل كبير تجربة تاتا مارتينو 2014، ويجب شكر الهولندي رونالد كومان على كل شيء قدمه للفريق، وسبقى كومان من أهم الأساطير والرموز التي مرت على فريق برشلونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى