تقارير

أبطال منسيون نادي نورنمبرغ

من معروف تاريخياً بأن نادي بايرن ميونيخ هو المتزعم للكرة الألمانية بالأرقام والألقاب وبكل شيء، خصوصاً بعدد مرات التتويج بالبوندسليغا البالغ 30 مرة، لكن لو رأيت أحد يتسائل عن من هو الفريق الذي يأتي خلف البايرن مباشرة بعدد التتويجات بلقب الدوري الألماني، قد يخطر على بالك مباشرة بوروسيا دورتموند أو فرق أخرى مثل بايرن ليفركوزن أو شالكة او هامبورغ والأندية التي تملك كعب عالي على مستوى الكرة الألمانية تاريخياً.

لكن بالحقيقة ليست اي من الفرق التي ذكرتها، فهو فريق لم يخطر لأن معظمنا ، لم يشاهد اخر لقب دوري توج به هذا الفريق، حيث كان في موسم 1967-1968، قبل أن تبدأ رحلة الإنهيار.

الفريق هو نورنمبرغ، تأسس هذا الفريق عام 1900 وبحوزته 14 لقب رسمي، حيث فاز بلقب الدوري الألماني 9 مرات وهو ثاني اكبر عدد تتويج بعد البايرن، كان اولها عام 1920، واخرها كان عام 1968،بجانب 4 بطولات كأس المانيا، كذلك الفريق حقق مستويات مميزة أوروبياً في الفترة من الفترات، حيث بلغ الدور ربع النهائي من دوري الأبطال بمسماه القديم، تحديداً في عام 1962،وبلغ الدور نصف النهائي من بطولة كأس الكؤوس الأوروبية.

يعتبر هذا النادي من المؤسسين لبطولة البوندسليغا، وكان متسيدا للبطولة في أغلب الفترات ما قبل الإنهيار، الفريق كان الأكثر نجاحا في تاريخ البطولة حتى عام 1987، حيث كان يملك الرقم القياسي ك أكثر فريق متوج بواقع 9 مرات، قبل أن ترحل عنه الزعامة المحلية وتذهب للبايرن عام 1988 حينما توج البافاري ببطولته العاشرة تاريخياً، ليأخذ الأسبقية من نورنمبرغ ويفض الشراكة، ومن بعدها تلاشى هذا التنافس التاريخي بشكل تدريجي ليصبح البايرن بعيداً بالقمة.

بعيداً عن كل هذا، نورنمبرغ واحد من أغرب الفرق في المانيا والعالم، حيث على الرغم من أنه يحمل سجل ممتاز وكبير تاريخياً في المانيا، إلا أنه يحمل رقم غريب مقارنة مع تاريخه وسجلاته، وهو بأنه اكثر نادي هبط للدرجة الثانية في المانيا وبنفس الوقت هو اكثر نادي تمكن من الصعود إلى البوندسليغا قادماً من الدرجة الثانية.

اخر لقب حققه الفريق هو لقب كأس المانيا عام 2008، ليكون أول لقب يدخل خزائن الفريق منذ عام 1968، اي كان أول لقب بعد غياب 39 عام عن منصات التتويج، لكن فرحة التتويج لم تكتمل، لأن الفريق هبط بنفس الموسم الى الدرجة الثانية ليرحل إلى البونسليغا2 وهو بطلاً لكأس المانيا،وهذه تضاف إلى قائمة غرائب هذا النادي العريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى